موسكو: ليس من المخطط إجراء لقاء بين الرئيسين الروسي والتركي

إثر التصاعد المتزايد للعمليات العسكرية في محافظة إدلب وريفها وتحقيق القوات السورية المزيد من التقدم على حساب الفصائل المسلحة الموالية لتركيا أعلنت موسكو اليوم عن قلقها الشديد إزاء الأحداث التي تشهدها إدلب

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف للصحفيين، ردا على سؤال في هذا الصدد: “ما زلنا قلقين”.

وأضاف: “أما فيما يتعلق بلقاء الزعيمين، فلا توجد حتى الآن خطط محددة لعقد لقاء، لكنه سيعقد إذا استدعت الحاجة ذلك”.

وتأتي تصريحات بيسكوف، إثر إعلان وزارة الدفاع التركية في وقت سابق من يوم الاثنين، عن مقتل 5 جنود أتراك بهجوم للقوات السورية على موقع للمراقبة في تفتناز بشمال سوريا.

يذكر أن الجيش السوري تمكن من بسط سيطرته على مدينة سراقب بالكامل وتمشيطها من المسلحين في حين بلغت المساحة الجغرافية ما يقارب 600كم من ضمنها العشرات من البلدات والقرى

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: