موسكو تقترح على تل أبيب أن تزودها بالتهديدات التي تهدد أمن إسرائيل من سوريا فما هي المؤشرات؟

صرح لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقد في موسكو اليوم الاثنين بما يلي :

(“إذا كانت إسرائيل مضطرة، كما يقولون، للرد على تهديدات لأمنها تصدر من الأراضي السورية، فقد قلنا لزملائنا الإسرائيليين عدة مرات: إذا رصدتم مثل هذه التهديدات، فيرجى تزويدنا بالمعلومات المعنية”.)

( “أن تستخدم الأراضي السورية ضد إسرائيل، أو لا أن تستخدم، كما يشاء كثيرون، ساحة للمواجهة الإيرانية الإسرائيلية”.)

( “إذا كانت لديكم حقائق تفيد بأن تهديدا لدولتكم ينطلق من جزء من الأراضي السورية ، فأبلغونا فورا بهذه الحقائق، وسنتخذ جميع الإجراءات لتحييد هذا التهديد”.)

تصريحات لافروف لا تعتبر تصريحات عادية ضمن الخطاب السياسي الروسي بل هي رسائل مبطنة تكشفها الدبلوماسية الروسية بشكل غير مباشر حول التطورات التي ستحدث في سوريا في المراحل القادمة.

حيث يطلب لافروف في تصريحه من الجانب الإسرائيلي بتحديد التهديدات التي تهدد الأمن الإسرائيلي وأن موسكو ستتكفل بمعالجة هذا التهديد وتحييده ومعروف أن التهديد الوحيد الذي تخشى منه إسرائيل وتفصح عنه بشكل علني هو التواجد الإيراني وميليشياتها في سوريا وخاصة في المنطقة الجنوبية مما يدل على تفاهم روسي إسرائيلي بشأن النفوذ الإيراني في سوريا وحسب طبيعة الطلب الروسي فإن روسيا ستقوم بتحييد التهديد وهذا يعني أن روسيا تعلن وبشكل علني على انها ستقوم بإبعاد الخطر الإيراني وإبعاد الخطر الإيراني تعني إنهاء الوجود العسكري الإيراني في سوريا وهذا ما أشار إليه التحركات الروسية الأخيرة في جنوب وشرق سوريا حيث عمدت القوات الروسية إلى تقليص حجم النفوذ الإيراني عبر انتشارها في تلك المناطق

تحليل: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: