موسكو:المناطق التي تنسحب منها الولايات المتحدة يجب أن تخضع لسيطرة الحكومة السورية

قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأربعاء ،إنها لا تملك “تصوراً واضحاً وكاملاً” حول أسباب قرار الرئيس الأمريكي دونالد بسحب قوات بلاده من سوريا، الذي اتخذه الأسبوع الماضي ووقع أمر تنفيذه وزير الدفاع المستقيل جيمس ماتيس، كما نفت الوزارة اطلاعها على أي جدول زمني لتنفيذ هذا الانسحاب.

وطالبت الخارجية الروسية بتسليم جميع المناطق التي ستنسحب منها القوات الأمريكية في سوريا لقوات النظام، وقالت إن لديها “أسئلة حول استمرار التحالف الدولي في توجيه الضربات الجوية على الأراضي السورية رغم إعلان الجانب الأمريكي قراره في الانسحاب من سوريا”.

ورغم القرار الأمريكي الأخير إلا أن الدوريات الميدانية في المناطق التي تم طرد تنظيم داعش منها في المدن السورية بمشاركة من التحالف الدولي، ما زالت تسيرها القوات الأمريكية حتى هذا اليوم، وفي حين أكد المسؤولون الأمريكيون قرار الانسحاب الميداني من سوريا فإن أياً منهم لم يتحدث عن الانسحاب من التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

بل إن مجلس محافظة الأنبار العراقية أكد على لسان أحد أعضائه شروع القوات الأمريكية في بناء قاعدتين عسكريتين في المحافظة، إحداهما تقع في قضاء القائم قرب الحدود السورية، والأخرى تبعد عن الحدود مسافة مائة كيلومتر وتقع قرب مدينة الرطبة في المحافظة العراقية التي كانت في يوم من الأيام أحد أبرز معاقل تنظيم داعش.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: