موت ضابط استخبارات سوري رفيع المستوى وسط ظروف غامضة.

شهدت مدينة درعا في ليلة الأمس موت رئيس شعبة المخابرات الجوية في درعا العقيد الركن سليمان محمود حمود وسط ظروف غاضة ومبهمه .

حيث اشارت بعض الاطراف المعارضة للحكومة السورية أن حمود تم تصفيته من قبل أجهزة الدولة نفسها بسبب ميل حمود إلى الجانب الإيراني الي يتمتع بنفوذ كبير في سوريا في حين صرحت أطراف موالية للحكومة السورية بأن موت حمود كان نتيجة نوبة قلبية أصابته في وقت متأخر من ليلة الأمس.

وتؤكد العديد من المصادر في درعا أن المدينة تشهد صراعاً خفياً بين شعبة الأمن العسكري المقربة من روسيا والمخابرات الجوية المقربة من إبران وهذا ما أدى إلى زيادة عدد الاغتيالات في المدينة وخاصة للعناصر المقربة من ايران

ومن الجدير ذكره ان سليمان محمود حمود من محافظة طرطوس تولي قيادة المخابرات الجوية في درعا في عام 2018

تقرير : ماهر العلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: