موافقة عالمية لتوسيع نطاق دواء “ريمديسيفير” في علاج كورونا

حصل دواء “ريمديسيفير” على ترخيص جديد بناءً على دراسات علمية أجريت على الدواء، والتي أظهرت فاعلية الدواء في تسريع شفاء المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، ليس فقط في الحالات الحرجة، ولكن الحالات البسيطة والمتوسطة أيضًا.

ووسعت هيئة الدواء والغذاء الأمريكية “FDA”، إحدى المرجعيات العلمية العالمية الكبرى في مجال عالم الدواء، ترخيصها للاستخدام الطارئ لـ”ريمديسيفير”، يشمل جميع البالغين والأطفال المصابين بفيروس كورونا المستجد داخل المستشفيات، وذلك بغض النظر عن شدة أعراض المرض لديهم.

كانت التقديرات العلمية السابقة الصادرة عن “الهيئة”، والتي اعتمدتها باقي دول العالم التي أتيح لها استخدام “الدواء”، قد أتاحت استخدام “ريمديسيفير” لمرضى كورونا ذوي الحالات الحرجة فقط، وعرفتهم “الهيئة الأمريكية”، على أنهم المرضى الذين يعانون من انخفاض مستويات الأكسجين في الدم، أو يحتاجون إلى علاج بالأكسجين أو الوضع على أجهزة التنفس الصناعي.

وقالت الهيئة الأمريكية، في تقرير حديث صادر عنها، إن الفوائد المعروفة والمحتملة لـ”ريمديسيفير”، تفوق المخاطر المعروفة والمحتملة له.

تأتي موافقة توسيع استخدام الدواء المضاد للفيروسات، بناءً على دراسات علمية أجراها المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الأمريكي على 1062 مريض بـ”كورونا”، والتي أظهرت تسريع فترة الشفاء والتعافي من “كورونا” للحالات البسيطة والمتوسطة، حال استخدام “ريمديسيفير”، لتصبح 10 أيام فقط، بدلاً من 15 يوماً.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: