صدى الواقع السوري

من ملوك الكُرد في التاريخ القديم “آرجيشتي الأول” 786-760ق.م

      بقلم :  برادوست ميتاني

آرجيشتي الأول 786-760ق.م ARGIŞTIYÊ YEKEMÎN(إله آري للجمبع) ملك الدولة الكردية -خالتي-KALTÎ – Xaltî كالتي1300 – 700ق.م أو آرتي ARTÎ نسبة إلى اسم إلههم المنبثق من اسم اجدادنا الآريين , أطلق الآشوريون عليهم اسم أوراراتو . يمتون إلى الخوريين (الهوريين) بصلة قرابة وهم بقاياهم من سلالة زاغروسية ,ومختلفين عن الأرمن الذين عاشوا معهم بداية القرن الثامن ق.م   

,كما أنضم إليهم الميتانيون بعد زوال امبراطوريتهم في واشوكاني, والكالتيون كرد آريون عاصمتهم هي تورشبا وهي الآن مدينة وان .سميت المنطقة فيما بعد بطور عابدين . لقد قد تحول مع الزمن حرف (ك) إلى (خ) في اللغة الكردية كما هو في اسم ميركان وميرخان و الآن توجد قرية في منطقة جبال كرمينج çiyayê kurmênc في كانتون عفرين تحمل اسم خالتا XALTA نسبة إلى هؤلاء أجدادنا الكالتيين ( الخالتيين)

وكذلك توجد الآن عشبرة خالتا من عشائر اخواننا الكرد الايزيديين,كما أن العائلة الكردية المناضلة البدرخانية تنتسب إلى أولئك أجدادنا الخالتيين.ولكن كما جرت العادة من قبل بعض العنصريين للقضاء على هويتهم الكردية المشرفة بصورة مقصودة انتساب اسمهم إلى خالد بن الوليد علماً أن أولاده لم يخلفوا البتة. بعد ذلك الوجيز ناتي إلى موضوع ملكنا الكردي : ارجيشتي الأول 786-760ق.مأي إله آري للجميع و الذي كان ذو شخصية عسكرية قوية وحنكة سياسية فقد حافظ على الدولة القوية وانتصارات أسلافه من خلال الحملات التالية: 1-أعاد الاستقرارإلى المناطق الشمالية وكذلك أعاد ولاء مملكة دياوخي للدولة بعد تمردها في أرزروم وحصل على غنائم عديدة . 2-قاد حملات نحو راباخي في البلاد الشمالية الشرقية ثم حوض بحيرة جلدارçildar ثم إلى الجنوب متسلقاً جبال الاغوز. 3-وصل بحيرة سيفان حتى يريفان في ارمينيا الحالية وسجل أنتصاراته على مسلة في قارس (ساري قاميش ) وأحتل بحيرة أورميا. 4-دخل أراضي فريجيا شمالي ملاطية . 5-عبر نهر أراس بعد أن وضع جسر عليه ,ولا تزال آثاره باقية حتى الآن, واستولى على مدينة كيختي على الساحل الغربي لبحيرة سيفان في أرمينيا ,وأقام هناك قلاع وبنى بالقرب من يريفان سلسلة من الحصون وأسكن فيها 6600 أسير . أدىت اتصاراته الكبيرة إلى خوف الآشوريين في نينوى من هذه القوة فأخذوا يعدون العدة لمواجهتها إذ لا يقبلون بوجود شعوب أخرى تعيش بحرية على أرضها المزدهرة كما هي زمن الخالتيين. في 781 ق.م قاد آركشتي حملات عديدة ضد بوششو و بابلو و بارسو, ودخل في صراع مع الآشوريون في عهد ملكها شلمانسر الرابع,وجرت معارك في السنوات 781-780-779-777-775-

,وقال شلمانسر الرابع أن القائد الآشوري في ارابخا (كركوك)هزم آركشتي في معركة ضارية ,وأحتل معسكره ,وهو كورتانو شمشي الو حاكم حران ,ولكن آركشتي نجح في تحقيق الأنتصارات ضدالآشوريين في بلاد مانناي في عهد ملكها آزا بن ايرانزو, وبذلك بلغت مملكة أوراراتو الخالتية أوج قوتها في عهد آركشتي الذي توفي 760 ق.م

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: