من جنيف … محادثات اللجنة الدستورية السورية قد تستأنف اليوم

بعد أن تمّ ايقاف أعمال الاجتماعات التشاورية والتي يتعلق بعمل ” اللجنة الدستورية ” السّورية وذلك بسبب جائحة كورونا بعد أن تمّ التأكّد بإصابة أربعة أعضاء من الوفود المشاركة  أكد مشاركون اليوم في مناقشات اللجنة الدستورية السورية المصغرة في جنيف، أن المحادثات ستستأنف اليوم بعد تعليقها منذ الاثنين الماضي.

وقال عضو اللجنة أحمد العسراوي للعدد من وسائل الإعلام الموالية لدمشق إن الوفود تلقت ما يفيد بوجود قرار لاستئناف المحادثات، إلا أنه أشار إلى أن التوقيت لم يحدد بعد، وتوقع أن يكون بعد ظهر اليوم.

وأوضح العسراوي أن “هيئة التفاوض السورية ردت على الاستشارة حول متابعة المحادثات بالموافقة، وتلقت إعلاما بأنهم سيعملون على ذلك”.

بينما ذكرت مصادر أخرى من جنيف أن الأسئلة التي وجهت للوفود، بدأت بالسؤال:

هل توافقون على العودة للاجتماع الفيزيائي (إشارة إلى أن الاجتماعات لن تكون نظرا لوجود حالات كورونا، بل اجتماع تقليدي).

بينما كان السؤال الثاني حول الموافقة على تمديد فترة إقامة الوفود في جنيف إلى ما بعد يوم الأحد.

وكانت المحادثات علقت بعد اكتشاف أربع حالات إصابة بفيروس كورونا بين الوفود المشاركة، اثنتان في الوفد الحكومي، وواحدة في وفد المعارضة، ومثلها في وفد “المجتمع المدني”.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: