من أموال الأتاوات والسلب والنهب في عفرين .. قائد فصيل العمشات يفتتح مكتباً للشحن ومطعماً بآلاف الدولارات في تركيا

افتتح  “أبو عمشة “قائد فصيل مايسمى “لواء السلطان سليمان شاه” التابع لتركيا مكتبا للشحن ومطعما في  منطقة “الريحانية” تركيا.

وأكدت منظمة حقوق الإنسان عفرين- سوريا في تقرير طالعتها صدى الواقع السوري vedeng news “أبو عمشة ” قائد فصيل السلطان سليمان شاه او مايسمى بفصيل ” العمشات” اعلن عن افتتاح مكتب خلف العادلية في الريحانية دوار السيراميك بتركيا بآلاف الدولارات.  .

وينحدر بـ”أبو عمشة” ” المدعو  بـ “محمد الجاسم ”  والذي يتزعم فصيلاً يسمى “لواء السلطان سليمان شاه” التابع لتركيا مايسمى بـ “العمشات” ، من إحدى قرى منطقة “السقيلبية” في ريف محافظة حماة وسط سوريا، وقد اقترن اسمه بأبشع الجرائم والانتهاكات الجسيمة في منطقة عفرين المحتلة .

ويعود  “أبو عمشة”  إلى أصول تركمانية في سوريا، ويسيطر الفصيل المذكور على ناحية “شيخ الحديد ” في منطقة عفرين منذ الهجوم الذي شنته القوات التركية والفصائل الموالية لها على تلك المنطقة مطلع 2018، وقبل أن يتزعم “أبو عمشة” فصيل “لواء السلطان سليمان شاه”، كان يعمل في تهريب المحروقات “المازوت” أو “الديزل”.

وسبق لأبو عمشة”، أن قتل نائب رئيس مجلس “شيخ الحديد ” المحلي، أحمد شيخو، بعد تعذيبه بطريقة وحشية.

وتتنوع الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها أبو عمشة، حيث سبق أن كشفت زوجة أحد المسلحين التابعين له، وتدعى إسراء خليل، في مقطع مصور انتشر على نطاق واسع، أن “أبو عمشة” اغتصبها مراراً وتكراراً.

ومنذ سيطرة  فصيله على ناحية “شيه” في عفرين، لا يتردد “أبو عمشة” ومسلحوه في نهب وسلب وسرقة منازل وممتلكات المواطنين الكرد هناك.

كما سبق أن أقدم المدعو محمد الجاسم ومسلحوه، على اختطاف مئات الأشخاص وتعذيبهم بوحشية، ومن ثم فرض “إتاوات” ضخمة على ذويهم مقابل إطلاق سراحهم، فضلاً عن فرض “ضرائب” باهظة على الفلاحين الكرد بقوة السلاح.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: