منظمة حقوقية : الاحتلال التركي يساهم في إحداث التفجيرات الإرهابية في المناطق الكردية المحتلة

أصدرت منظمة حقوق الإنسان في عفرين اليوم الاحد بياناً حول ما تقوم به قوات الاحتلال التركي برفقة مرتزقتها من بث الرعب والترهيب بين الأهالي 

 

وجاء في البيان ايضاً : تسعى حكومة الإحتلال التركي برفقة الميلشيات المسلحة الموالية لها إلى خلق الفوضى و الفلتان الأمني في المناطق الكُردية الخاضعة لسيطرتها و بث الرعب و الترهيب بين الأهالي ، بإطلاق يد العنان و توجيههم إلى القيام بعمليات الخطف العشوائي و السرقة و النهب و السلب و تسهيل طرق إحداث التفجيرات الإرهابية و منع بما تسمى ” القوات الأمنية ” من التحقيق و المتابعة و ملاحقة الإرهابيين .

 

أولاً _ تشهد قرية جولاقا منذ يومين تحركات عسكرية مشبوهة مرتبطة بالخلافات البينية بين عناصر ميلشيا الحمزات المسيطرين على القسم الأدنى من القرية ، و عناصر ميلشيا أحرار الشام المسيطرين على القسم العلوي ، و إقامة الحواجز و تفتيش المارة دون بيان الأسباب ، و قد ذكرنا في توثيق سابق حدوث إشتباكات مسلحة بين الطرفين و تفجير مستودع الأسلحة في القرية نتيجة الصراع على المسروقات و عمليات السلب و النهب من منازل السكان الأصليين الكُرد، أمام أنظار قوات الإحتلال التركي دون التدخل و ردع الأفعال والممارسات اللاإنسانية و اللصوصية .

 

ثانياً _ أقدمت عناصر الإستخبارات التركية و الشرطة العسكرية في ناحية معبطلي يوم الخميس بتاريخ 28/01/2021 على خطف عدد من المواطنين الكُرد من أهالي قرية شوربة _ ناحية معبطلي ، بتهمة التعامل مع الإدارة السابقة و الخدمة الإجبارية لأحدهم ، بغرض الإبتزاز المادي و تحصيل الفدية تم أقتيادهم إلى مركز الناحية ، و لا زال مصيرهم مجهولاً حتى الآن ، و هم كل من :

1 _ حسين معمو 70 عاماً .

2 _ علي عمر 63 عاماً .

3 _ سيامند جعفر 30 عاماً .

4 _ ريبر جعفر 20 عاماً .

 

هذا وشهدت اليوم المناطق الخاضعة لسيطرة مرتزقة الاحتلال التركي الاستهداف عبر المفخخات ، في تأكيد على ما جاء في بيان المنظمة الحقوقية  ، وقيام الاحتلال التركي بتنشيط الخلايا الإرهابية وتوجيهها بهدف الضرب بالمدنيين. 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: