منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تمنح دمشق ثلاثة شهور للإفصاح عن منشآت الأسلحة الكيميائية

ملف الأسلحة الكيمائية السورية يبرز مجدداً من خلال اعلان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بمنح دمشق ثلاثة شهور فقط للإفصاح عن “المنشآت التي جرى فيها تطوير وإنتاج وتخزين وإيصال الأسلحة الكيماوية المستخدمة في 24 و25 و30 مارس 2017”.

جاء ذلك بعد أن أفاد تقرير لمحققي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في أبريل بأن طياري سلاح الجو السوري أسقطوا بطائرات سوخوي 22 وطائرة هليكوبتر قنابل تحتوي على الكلور السام وغاز السارين على بلدة اللطامنة في منطقة حماة في مارس 2017.

وجاء هذا القرار بعد تبنى المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المؤلف من 41 دولة القرار بتأييد 29 دولة ورفض ثلاث وامتناع تسع دول عن التصويت

وجاء افي بيان المجلس التنفيذي لمنظمة الحظر الكيميائي  “المجلس … يدين استخدام الأسلحة الكيماوية كما ورد في تقرير فريق التحقيق والتقصي التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والذي تضمن وجود أدلة كافية للاعتقاد بأن سوريا استخدمت أسلحة كيماوية في اللطامنة بسوريا في مارس 2017”.

وأشار المجلس التنفيذي خلال قراره أنه في حال عد التزام دمشق بالمدة المحددة فإنه من حق المجلس اتخاذ إجراءات تتعلق بعضوية دمشق في المنظمة او التوصية بإحالة ملف الأسلحة الكيميائية الخاصة بدمشق إلى مجلس الأمن الدولي

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: