صدى الواقع السوري

منظمة العفو الدولية تعلن عن انتشال2500 جثة من الرقة وأن 3000 جثة لاتزال تحت الأنقاض

أفادت منظمة العفو الدولية إن ما يزيد على 2500 جثة تم استخراجها من مدينة الرقة ، منذ خروج تنظيم “داعش” منها في تشرين الأول 2017 وحتى اليوم.

وجاء تقرير المنظمة خلال مؤتمر صحفي عقدته في بيروت، بشأن حقوق الإنسان في سوريا، استعرضت فيه تدهور الأوضاع الإنسانية والخدمية في مدينة الرقة، داعية المجتمع الدولي إلى بذل جهد أكبر لتحسين الظروف المعيشية هناك.
وقالت نائبة المدير العام لمنظمة “العفو الدولية”، آنا نايستات، حسب مواقع إخبارية إن مدينة الرقة مدمرة بنسبة 80%، حيث تعرض أكثر من 30 ألف منزل للدمار الكلي و25 ألف منزل للدمار الجزئي.
وأضافت أن هناك أماكن دفن فيها آلاف الأشخاص تحت الأرض، وقدرت المنظمة أن حوالي 2521 جثة تم استخراجها حتى اليوم، فيما يُعتقد أن حوالي 3000 جثة لا تزال تحت الأنقاض أو في مقابر جماعية، غالبيتهم من المدنيين، على حد قولها.

والجدير بالذكر أن تنظيم داعش أرتكب مجازر بحق المدنيين في مدينة الرقة عندما كان يسيطر على المدينة , وفي تشرين الاول من عام 2017 تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من طرد تنظيم داعش منها .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: