منظمة الأمم المتحدة: السوريون المحرمون من الغذاء يتجاوز نسبتهم 60%

 

يبدو أن الأوضاع الاقتصادية في سوريا يتجه نحو الأسوأ وخاصة الأوضاع المعيشية وسط الظرف الصعبة التي تعصف بسوريا وتحرم سكانها من ابسط مستلزماتهم اليومية

فقد  صرح مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة خلال جلسة لمجلس الأمن أن حوالي 12.4 مليون نسمة من السوريين لا يحصلون على الكمية المناسبة من الغذاء وأرجع لوكوك السبب في ذلك إلى التطورات المتسارعة التي يشهدها الاقتصاد السوري من انهيار متواصل لقيمة الليرة السورية الأمر الذي ينعكس مباشرة على الأوضاع المعيشية للسكان ويجعلهم غير قادرين على تأمين قوتهم اليومي

كما أكد لوكوك على أن الأسر السورية بدأت بتسريب أولادهم من المدارس وإرسالهم إلى العمل في مختلف مجالات الحياة حتى يتمكنوا من تأمين متطلباتهم اليومية وأشار إلى أن الأطفال السوريين بدأوا يعانون من التقزم بسبب سوء التغذية المزمن

وطالب لوكوك من المجتمع الدولي بذل المزيد من الجهود والعمل على إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا بشكل أكبر وذلك لمحاربة الفقر المتفشي بين السكان

وحسب مؤسسات دولية فإن سوريا تأتي في المراكز الأولى عالميا من حيث الفقر وذلك بسبب الحرب التي دخلت عامها العاشر وسط نفق مظلم لا ينبئ بأي حل على المدى القريب

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: