منطقة ” بوتين – أردوغان ” يشهد المزيد من التصعيد

بالرغم من وجود اتفاقية بين الضامنين الكبيرين الروسي والتركي بوقف العمليات القتالية في منطقة خفض التصعيد أو ما يسمى بمنطقة ” بوتين – أردوغان ” فقد حصلت vedeng news  من مصادر خاصة تفيد بتواصل المعارك بين القوات الحكومية المدعومة من روسيا والفصائل المسلحة في كل من كفرنبل ومعرة حرمة وكفر سجنة والحيش ومناطق أخرى من ريف ادلب الجنوبي والجنوبي الشرق بالإضافة إلى منطقة الكباني في ريف محافظة اللاذقية التي هي الأخرى تشهد استمرار المعارك والقصف بين الطرفين على الرغم من دخول الهدنة الجديدة يومه العاشر وسط نزوح من قبل أهلي تلك المنطقة إلى المناق المجاورة بسبب الأعمال القتالية.

يذكر أن منطقة خان شيخون التي سيطرت عليها القوات الحكومية في الشهر الماضي كانت ضمن منطقة خفض التصعيد ولكن القوات السورية بدعم من حلفائها تمكنت من السيطرة عليها وتحاول التقدم للسيطرة على باقي المناطق.

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: