مناشدات وتحذيرات من “كارثة إنسانية” على النازحين في الشمال السوري

حذّر فريق “منسقو الاستجابة” في سوريا؛ العامل في الشمالي السوري، من وقوع كارثة إنسانية في مخيمات النازحين في محافظة إدلب.

وجاءت تحذيرات الفريق تزامنًا مع قدوم فصل الشتاء، ونزوح آلاف المدنيين من ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، نتيجة العمليات العسكرية المستمرة.

وناشد بيان، المنظمات والهيئات الإنسانية العاملة في المنطقة للعمل على تقديم المساعدة الفورية للنازحين القاطنين في المخيمات والتجمعات العشوائية في إدلب، وخاصة مع ازدياد أعداد المخيمات في فترة النزوح الأخيرة إلى 1153 مخيم يقطنها 936981 نسمة، بينها أكثر من 242 تجمع عشوائي غير مخدم”.

وطالب الفريق بالعمل على تأمين مراكز إيواء فورية للنازحين القاطنين ضمن المدارس التابعة للمجمعات التربوية، لإفساح المجال للطلبة للعودة واستكمال العملية التعليمية في المنطقة.

بالإضافة إلى عمل المنظمات والهيئات الإنسانية بتأمين احتياجات الشتاء للنازحين ضمن المخيمات والتجمعات العشوائية، والعمل على توفير الخدمات للفئات الأشد ضعفًا، “وفقًا للأولوية”.

ودعا الفريق إلى العمل على إصلاح الأضرار السابقة ضمن المخيمات وشبكات الصرف الصحي والمطري وتأمين العوازل الضرورية، لمنع دخول الأمطار إلى داخل الخيام، والعمل على رصف الطرقات ضمن المخيمات والتجمعات الحديثة والقديمة بشكل عام.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: