“ممنوع الاقتراب .. محجوز للأمن المركزي”..هذا هو حال منازل المدنيين في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا

تتواصل انتهاكات الفصائل المسلّحة الموالية لتركيا والتابعة لما يسمى “الجيش الوطني ” في مدينة عفرين ذات الغالبية الكردية منذ سيطرتهما على المدينة  الواقعة في الريف الشمالي لمحافظة حلب في الاجتياح التركي تحت مايسمى “غصن الزيتون”.

عبارات وجمل تكتبها الفصائل المسلحة الموالية لتركيا على ابواب وممتلكات المدنين في مدينة عفرين كدلالة للاستيلاء عليها ,حيث كتب ما يسمى الأمن المركزي التابع لتلك الفصائل عبارة ” ممنوع الاقتراب خاص بالأمن المركزي ” على العشرات من أبوب منازل المدنيين في المدينة واستخدموا  القوة ضد المدنيين لطردهم من منازلهم لتسكين عوائلهم أو لتحويلها إلى ثكنات عسكرية ومؤسسات تابعة لهم وغيرها وذلك امام أنظار القوات التركية المتواجدة هناك.

كما كتب المسلحون بوضوح على أبوابِ بيوتٍ المدنيين  في مدينة عفرين وبخطٍ عريض “محجوز” في إشارة إلى أن تلك البيوت لم تعد ملكاً لأصحابها وبجانبها اسم الفصيل الّذي صدر عنه قرار الحجز.

ومنذ اليوم الاول من احتلال تركيا  والفصائل الموالية لها مدينة عفرين وريفها، لم تتوقف الانتهاكات ضد المدنيين ، حيث مارست تلك الفصائل عمليات الخطف والاغتصاب والنهب والسلب والقتل بحق السكان الأصليين الذين تبقوا في منازلهم .

والجدير بالذكر أن الجيش التركي والفصائل الموالية له احتلوا مدينة عفرين وضواحيها  في منتصف شهر آذار مارس  2018بعد استخدامهم كافة صنوف الأسلحة الجوية والبرية دون ان يحرك المجتمع الدولي ساكناً

.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: