ممثلية أوربا لـ ENKS تستذكر شهداء “عامودا” وتدعو إلى احتجاجات في ٩ تموز في دورتموند

[highlight] #صدى_الكُرد: [/highlight]

enks

[highlight] ممثلية أوربا لـ ENKS تستذكر شهداء “عامودا” وتدعو إلى احتجاجات في ٩ تموز في دورتموند [/highlight]

تحل في السابع و العشرين من حزيران الذكرى السنوية الثالثة لمجزرة عامودا الرهيبة التي نفذتها ميليشيا “وحدات حماية الشعب و الآسايش” التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي “ب.ي.د”، من استهداف مظاهرة سلمية في مدينة عامودا البطلة كانت قد خرجت للمطالبة بالإفراج عن مجموعة من الشباب الكورد الذين احتجزتهم “الآسايش” في المدينة نفسها، و قد راح ضحيتها ثمانية شهداء بينهم طفلين، والعديد من الجرحى، و تلتها حملة رهيبة تمثلت بحصار كامل للمدينة وفرض حالة منع التجول وحملة اعتقالات واسعة النطاق استهدفت الناشطين السياسيين والناشطين في الحراك الشبابي بالمدينة حيث تجاوز عدد المعتلقين التسعين شخصاً، واحتلال وحرق ونهب للمقار الحزبية، ومداهمات للمشافي لمنعها من مداواة الجرحى وضرب واهانة كادرها الطبي والتمريضي.
لقد نفذت مجزرة عامودا في سياق النهج الشمولي المقيت لحزب الاتحاد الديمقراطي والممارسات المتكررة التي لم تخرج عن ذلك السياق و التي تتوافق مع السياسة التي ينتهجها النظام الأسدي ، بحيثُ أصبح الحزب وكيلاً له في المناطق الكردي و الطرف المهيمن على الشعب الكردي ويمارس بحقه كل اشكال القمع والاستبداد.

تُعتبر مجزرة عامودا انعطافة خطيرة في تاريخ شعبنا الكردي في سوريا خصوصا وفي كل إنحاء كردستان عموما ، حيث تجرأت ولأول مرة قوة عسكرية تعتبر نفسها كردية ومدافعه وحامية للشعب الكردي على تنفيذ حمام دم بحق كوكبة من شبابنا الكرد رفضت الذل الخنوع وقاومت النظام الأسدي وخرجت بمظاهرات عارمة تطالب باسقاط التظام .
إننا في الوقت الذي نستذكرشهداءنا في عامودا البطلة الذين قاوموا الاستبداد ورفعوا راية الحرية لشعبنا، ندين هذه المجزرة ونستنكر كل السياسات والممارسات القمعية والاستبدادية التي تمارسها سلطة الوكالة في مناطقنا الكردية ساهمت في تفريغ كردستان سوريا من سكانها وخاصة الفئة الشبابية منهم وأنهت الحياة السياسية فيها من خلال حرق مكاتب الاحزاب واعتقال العديد من قيادات الاحزاب الكردية المنضوية في المجلس الوطني الكردي وخطف الأطفال وتجنيدهم وغيرها من السياسات التي لا تخدم الشعب الكردي ولا مستقبل قضيته، ونحذر من عواقبها الكارثية .
ندعو جاليتنا السورية عموما والكردية خصوصا للمشاركة الفعالة بالعمل الاحتجاجي في مدينة دورتموند الالمانية وعلى العنوان التالي :
[highlight] Steinstraße 44, 44147 Dortmund [/highlight]
في تمام الساعة الخامسة عشرة من يوم السبت ٩ تموز ٢٠١٦ دعماً للثورة السورية وتنديدا بمجزرة عامودا وتذكيرا بشهداؤنا الأبطال في عامودا وعفرين وكوباني وبالشهداء مشعل التمو ونصرالدين برهك وجوان قطنة ومحمود والي و شيرزاد وانلي وغيرهم من الشهداء وكل شهداء الثورةً السورية وتضامناً مع معتقلينا في سجون البيدي .

٢٥ حزيران ٢٠١٦
ممثلية اوربا للمجلس الوطني الكردي في سوريا

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: