مليشيا الدفاع الوطني تحتكر مادة الخبز لبيعها بأسعار مرتفعة

اكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة للحكومة السورية، يقومون بشكل يومي بسرقة مخصصات الأهالي من مادة الخبز، وذلك من مخبز في حي زنود ضمن الأحياء الخاضعة لسيطرتهم في مدينة “قامشلو “القامشلي،

واضاف المرصد السوري، إن عناصر “الدفاع الوطني” يذهبون في ساعات الفجر الأولى لأخذ مئات “ربطات الخبز” ومن ثم يقومون ببيعها للمواطنين بأسعار مرتفعة عن سعرها الأساسي، لكسب مرابح على حساب المواطنين المغلوب على أمرهم.

وفي سياق متصل وقع عراك بالأسلحة البيضاء بين مجموعة من الاهالي وعناصر ميليشيات الدفاع الوطني التابعة للحكومة السورية  في حي الحلكو بمدينة قامشلو يوم السبت على خلفية قيام عناصر الاخير بسرقة الدجاج من أحد منازل الحي بحسب مصادر محلية أفادت لصدى الواقع السوري vedeng .

وبدوره أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مجموعة من الأهالي، هاجموا بالأسلحة البيضاء حاجز لميليشيا “الدفاع الوطني ال” التابع للحكومة السورية  في حلكو قرب خط التماس مع قوى الأمن الداخلي “الأسايش” في مدينة القامشلي، حيث دار بينهم عراك بالأسلحة البيضاء والأيدي، على خلفية قيام قائد ضمن ميليشيا “الدفاع الوطني” برفقة مجموعة مسلحة من عناصره، بسرقة بعض الدجاجات من منزل أحد المواطنين في حي حلكو بالقامشلي، والجدير ذكره بأن انتهاكات عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة للنظام، تتصاعد بحق المدنيين في الفترة الأخيرة، من خلال فرض الإتاوات على الأهالي وسرقة ممتلكاتهم.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: