مقر فايسبوك الجديد.. شركة أو منتجع لرفاهية الموظفين؟

#صدى-تكنولوجيا:

3d05b14a91ace8

 شركة “فايسبوك” واحدة من أهم العلامات العالمية، ولا يمكن التشكيك بمدى نجاحها وتفوقها على غالبية الشبكات الاجتماعية، ويبدو أن هذه الشبكة التي تقوم بتحديثات وتطويرات مرضية للمستخدمين، تعوّل على موظفيها بشكل كبير، إذ انها تؤمن لهم الرفاهية بكل اشكالها.

فهذه الشركة التي تضم مئات الموظفين، قامت بافتتاح مقرها الجديد الذي صممه المهندس العالمي فران جيري، لتصبح أقرب من منتج سياحي فيه الكثير من الرفاهية والفخامة للموظفين.

فهذا المقر الذي تصل مساحتته الى 40 ألف متر مربع، يتضمن 2800 موظف وتمزرع أكثر من 400 شجرة حوله، وفيه مطاعم عدة ومقاهي مفتوحة في وجه الموظفين مجاناً، وغرف للنوم والراحة، وماكينات القمار، والملاعب الرياضية، وعيادة طب الاسنان، وغيرها من الأمور المستلزمة والكمالية.

ودعوة الأصدقاء ممكنة ومسموحة ويمكن المشي على سطح المبنى المشجر أو القيام بما تريده.

وتتيح الشركة التحرك بالدراجات وعدم السير على الأقدام، وللموظفين جوالات واجهزة من شركة “أبل”، والجميع لديه الحرية الكاملة من اجل اختيار التقنية التي يريد، كما هناك في كل طابق آلات البيع للأشياء الضرورية مثل أسلاك ولوحات المفاتيح والبطاريات. 

ويجود ورشة النجارة وغرفة الموسيقى، يمكن الاستفادة منها

وأهم ما يميز المقر الجديد هو وجود حديقة على سطحه لاستنشاق بعض الهواء.

مجلس الإدارة، والتي “عادة ما يجلس فيها مارك زوكربيرج”.

غرفة الطعام، حيث يتحدث فيها زوكربيرج كل يوم جمعة ويجيب على أسئلة الموظفين.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: