مقتل 6 عناصر من الحزب التركستاني بانفجار مستودع ذخيرة شمال غربي سوريا

قُتل 6 إرهابيين، غير سوريين، في انفجار مستودع ذخيرة بمحافظة إدلب، شمال غربي البلاد، بالتزامن مع تحليق طائرات روسية قرب المنطقة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إن القتلى الستة ينتمون إلى الحزب الإسلامي التركستاني أو يقاتلون إلى جانبه، مشيراً إلى أن الانفجار وقع بمستودع ذخيرة في منطقة جسر الشغور قرب ريف إدلب الجنوبي الغربي.

ولم يتمكن عبد الرحمن من تحديد سبب الانفجار، قائلا: “لا نعلم إذا كان نتيجة قصف جوي (..) إلا أنه وقع بالتزامن مع تحليق طائرات حربية روسية في سماء المنطقة”.

وينشط فصيل الحزب التركستاني، الذي يضم غالبية من الصينيين من أقلية الأويغور، في منطقة جسر الشغور، ويقاتل منذ سنوات الى جانب هيئة تحرير الشام الإرهابية (النصرة سابقاً) التي تسيطر على نصف مساحة محافظة إدلب تقريباً.

ويسري في إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة وقف لإطلاق النار منذ السادس من مارس/آذار الماضي، عقب هجوم واسع شنّه الجيش السوري بدعم روسي.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: