مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 إثر قصف الجيش السوري للنقطة التركية الجديدة غرب سراقب

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل 4 جنود أتراك وجرح 9 آخرين في قصف مدفعي للجيش السوري  على النقطة التركية الجديدة غرب سراقب(شمال غرب سوريا).

وأضافت،أن القوات التركية “ردت على الهجوم، ودمرت أهدافاً معادية في منطقة إدلب”، بحسب تعبيرها، مدعيةً أن القوات السورية نفذّت القصف رغم إخطارها بمواقع تمركّز القوات التركية مسبقاً.

وفي ردود الفعل، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن أنقرة “لن تترك هجمات الجيش السوري على القوات التركية في إدلب دون رد”، مؤكداً أن “العمليات مستمرة فيها وقد تم استهداف 40 موقعاً”.

وأضاف أن “مسؤولين أمنيين أتراك يجرون محادثات مع روسيا، وسأجري محادثات إذا اقتضت الضرورة”.

وأفادت مصادر إعلامية في إدلب طالعتها صدى الواقع السوري vedeng  بقيام  رتل تركي  يوم السبت الماضي بجولة في المواقع التابعة لهيئة تحرير الشام في محيط مدينة إدلب.

وأشارت إلى أن المواقع التي استطلعها الرتل المؤلف من 4 مدرعات تركية وبعض الآليات التابعة للمسلحين هي معسكر المطسومة جنوب مدينة إدلب ومعمل الغزل شرقها ومعمل الكونسروة غربها،حيث يحوي معسكر المطسومة مواقع تدريب لفصيلي الأيغور والأوزبك،جميعها تخضع لسيطرة هيئة تحرير الشام.

يأتي ذلك في ظل  تقدم الجيش السوري  في ريفي إدلبي وحلب، حيث تم سيطرة الجيش السوري  على  قريتي داديخ وكفربطيخ جنوب سراقب، بريف إدلب الجنوبي،و أمسى على بعد 3 كيلومترات منها.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: