مقتل مسؤول إيراني بسلاح كاتم صوت في ريف حلب شمالي سوريا

أكدت مصادر اعلامية محلية ، مقتل مسؤول  عن التدريبات العسكرية للميليشيات الإيرانية بمسدس كاتم للصوت في ريف حلب.

وقالت المصادر إن 4 عناصر هربوا من مقر الميليشيات الإيرانية في بلدة الوضيحي، عقب مقتل (الحاج ثابت المأمون الإيراني)، وهو المسؤول عن الدورات التدريبية للمنتسبين المحليين.

وأضافت أن المأمون وجد مقتولاً في مكتبه برصاص مسدس كاتم للصوت، ما أدى لاستنفار الميليشيات في المنطقة، ليكتشفوا بعدها فرار العناصر.

وأرجعت القوات الإيرانية مقتل المأمون على أيدي أولئك العناصر، والذين تعود تبعيتهم في الواقع لقوات المخابرات الجوية في أمن النظام السوري، مما دفع الميليشيا إلى التحقيق مع العناصر الذين عملوا مع النظام سابقاً.

وبحسب المصدر، فقد تعرض حاجز ميليشيا “سيد الشهداء” عند الطريق البري بجانب معمل الجرارات على طريق بلدة سفيرة جنوب حلب لهجوم مسلح، أسفر عن مقتل 3 عناصر.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: