مقتل قيادي بارز من “فتح الشام” في حلب بقصف جوي

#صدى_سوريا:

جيشجيش

[highlight] مقتل قيادي من “فتح الشام” في حلب بقصف جوي [/highlight]

استهدفت طائرات حربية مجهولة الهوية، مساء أمس الخميس، قيادات لـ”جبهة فتح الشام”( جبهة النصرة سابقاً) في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي موقعةً قتلى في صفوفهم، وفق ناشطون.  

وقال “أبو أنس الشامي”، عضو المكتب الإعلامي لـ”فتح الشام” إن “أبو عمر سراقب أو (أبو هاجر الحمصي)”، قُتل بغارة لطيران التحالف الدولي على أحد مقرات الجيش في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي.

وأوضح “الشامي” أن “أبو مسلم الشامي، القيادي العسكري البارز، والذي ظهر في الإصدار الأخير (الملحمة الكبرى)، قُتل بالقصف ذاته”.
cd8b5ec39b0e69fb95fb40ed64bf59d9_xl
وأشار “الشامي” إلى أن عددا من عناصر التنظيم أصيبوا جرّاء قصف المقر.

وكان الحساب الجهادي الشهير “مزمجر الشام”، ذكر قبل شهور أن “أبو هاجر الحمصي الذي تولى قبل قرابة العام قيادة جيش الفتح، عيّن سابقا من قبل النصرة أميرا على إدلب، ثم حلب”.

وبحسب “مزمجر الشام”، فإن “الحمصي كان عضوا في تنظيم القاعدة بالعراق، ومسؤولا للتنظيم في لبنان قبل انطلاقة الثورة السورية”، حيث حمل لقب “أبو خالد لبنان” في فترة من الفترات.

وبدوره رثى القاضي في جيش الفتح “عبد الله المحيسني” القيادي في الجبهة، وخاطب نظام الأسد قائلًا: “لا تحسبوا الشهادة أيها النصيريون عندنا خسارة، ونحن نحزن؛ لأننا نخشى أن لا نفوز بالمصير الذي فاز فيه أخونا، وقد فاز من ارتقى بقصفكم”.

ويعتبر “أبو عمر سراقب” من أبرز قادة جبهة فتح الشام العسكريين وشارك في عدد من المعارك بحلب وإدلب وريف حماة، أبرزها معركة تحرير وادي الضيف، وكان مندوب الجبهة العسكري إلى جيش الفتح.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: