مقتل قيادي لتنظيم ” حراس الدين ” في انفجار استهدف منزله بريف إدلب

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل قيادي جهادي يعمل كـ”مدرب” على استخدام الأسلحة الثقيلة في تنظيم “حراس الدين” الجهادي.

وذكر المرصد نقلاً عن مصادره إن القيادي قضى جراء انفجار استهدف منزله الواقع في بلدة الفوعة شمال شرق إدلب، كما أصيب أحد أقربائه وهو شرعي لدى هيئة “تحرير الشام” كان برفقته.

وفي سياق متصل خرجت في ساحة قرية كفريا شمال إدلب، تطالب المقاتلين الأجانب بالخروج من القرية، ردا واحتجاجا على بلاغات بحق بعض العائلات التي تقطن القرية، أصدرها فصيل الأوزبك، تطالبهم بإخلاء المنازل التي يسكنوها.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: