مقتل جنديين روسيين بهجوم لمجهولين في نوى بمحافظة درعا

أفادت مصادر محلية في درعا أن مسلحين مجهولين استهدفوا أمس جنديين روسيين في مدينة نوى بريف درعا الغربي ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

وذكر “تجمّع أحرار حوران” على صفحته الرسمية، طالعته صدى الواقع السوري vedeng أن مجهولين يستقلان دراجة نارية أطلقا الرصاص، مساء أمس، على اثنين مِن الجنود الروس أثناء وجودهما عند حاجز “أبو خشة” التابع لقوات الجيش السوري غربي مدينة نوى.

وحسب ناشطين، فإن الجنديين كانا ضمن دورية للشرطة العسكرية الروسية، وأثناء وقوفها عند حاجز “أبو خشة” أطلق مجهولان يستقلان دراجة نارية النار عليهما، ما أدّى إلى مقتلهما على الفور.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن استهداف الجنود الروس في ريف درعا، كما لم يصدر أي تصريح رسمي مِن الحكومة الروسية أو “مركز المصالحة الروسي” في سوريا حول مقتل الجنديين.

وسبق أن أصيب جندي روسي، في تشرين الأول الماضي، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية عسكرية روسيّة شمال درعا، وتبنى تنظيم “داعش” العملية حينها، كما تعرّضت دورية أخرى لانفجار مماثل، في تموز الماضي، على الطريق الواصل بين مدينة بصرى الشام وبلدة السهوة شرقي درعا، وقال “مركز المصالحة الروسي” حينها بأن الانفجار لم يُسفر عن اصابات.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: