مقاضاة ضابط أمريكي على خلفية حادثة اشتباك في سوريا

تلقى “روبرت نيكوسون” الرقيب أول في الجيش الأميركي  اتهامات بتعريض الجنود الامريكيين للخطر في حادثة الاشتباك مع عناصر حاجز للجيش السوري بريف الحسكة .

وقال موقع “آرمي تايمز” الأميركي، إن الرقيب أول في الجيش الأميركي روبرت نيكوسون، وجهت له اتهامات على خلفية حادثة الاشتباك المسلح الذي وقع بين القوات الأميركية وقوات الجيش السوري خلال الصيف الماضي.

واكد الموقع أن “نيكوسون”يواجه  تهم تتعلق بعدم الامتثال لأوامر قانونية في حالتين اثنتين، وبتعريض الآخرين للخطر في حادثتين، وحادثة سوق تهديدات، والوقوف في وجه العدالة ثلاث مرات.

وأشار الموقع أن هذه الاتهامات بنيت على حادثة الاشتباك الذي استمر تقريبا لمدة عشر دقائق عند حاجز لقوات الجيش السوري في 17 من آب من عام 2020 في الحسكة.

وتنتظر  قضية “نيكوسون” جلسة الاستماع بموجب المادة 32 وذلك ليتم تقرير أمر رفعها إلى المحكمة العسكرية من عدمه.

ولهذا يقوم فريق الدفاع عن نيكوسون بجمع الأدلة، كما طلب أن تعقد جلسة الاستماع في أواخر شهر أيار المقبل.

والجدير بالذكر ان  حادثة تبادل إطلاق النار أسفرت عن مقتل جندي من الجيش السوري، وجرح اثنين آخرين، دون وقوع إصابات بين صفوف الجنود الامريكيين.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: