مقاتلان من الفصائل الموالية لتركيا يسلّمان نفسيهما لـ ” قسد ” …فما التفاصيل ؟؟

بعد أن احتلت دولة الاحتلال التركي سري كانيه /رأس العين و كري سبي  / تل أبيض ، من المعروف أن هناك توترات ومشاكل يومية بين المرتزقة بسبب مصالحها الجماعية.

هذه العصابات ، التي هي في الغالب من بقايا داعش وتشكل تهديدًا كبيرًا للبشرية، ليس لها علاقة بأي شيء سوى  مصالحها المادية وليس لها علاقة في أي قيم إنسانية.

نتيجة الاشتباكات و النزاعات بين المجموعات المرتزقة ، هرب اثنان من أفراد العصابة ، آراس محمد عيسى حج علي ومحمد خير محمد دعبول، من رأس العين/سري كانيه في أوقات مختلفة وسلّموا أنفسهم لقواتنا.

أراس محمد عيسى حاج علي، من الدرباسية وقد تورط مع المجموعات المرتزقة في احتلال رأس العين/سري كانيه.

محمد خير محمد دعبول من حلب وشارك في احتلال عفرين و رأس العين/سري كانيه ، كما أنه كان عضوا في عدد من المجموعات الإرهابية ، بما في ذلك لواء التوحيد والجبهة الشامية وجبهة النصرة وفيلق الشام وأحرار الشام.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: