مع تزايد عدد حالات الاصابة بكورونا ، مديرية صحة دمشق تعلن جاهزية جميع المشافي لاستقبال المصابين

كشف مدير صحة دمشق الدكتور محمد سامر شحرور أن المشافي والمراكز الصحية التابعة للمديرية في حالة جاهزة بشكل كامل لاستقبال مرضى كورونا سواء الحالات المثبتة منها أو المشتبهة إلى جانب تقديمها الخدمات الطبية الأساسية مع التزام الكوادر الصحية بكل إجراءات الوقاية من الإصابة ومنع انتشار العدوى.

 

وتم تخصيص غرفة للحالات المشتبهة بكورونا في كل مركز صحي تابع للمديرية وفق مدير صحة دمشق الدكتور محمد سامر شحرور مبيناً أنه خلال وجود المراجعين فيها يتم إعطاء التوصيات المتعلقة بـ العزل المنزلي و المعالجة الدوائية حسب مستوى الإصابة من قبل فريق صحي مدرب فيما يتم نقل الحالات الخطرة إلى المشافي بالتنسيق مع منظومة الاسعاف وحسب الطاقة الاستيعابية لكل مشفى.

 

ولفت الدكتور شحرور إلى أن أقسام العزل وغرف العناية المشددة بمشافي دمشق مجهزة بكل وسائل التشخيص والعلاج وبمنظومة أوكسجين وتدابير علاجية دوائية وفق البروتوكول الموصى به عالمياً.

 

وأوضح الدكتور شحرور أن الطاقة الاستيعابية لـ مشفى ابن النفيس  لجهة قبول حالات كورونا المثبتة والمشتبه بإصابتها تصل إلى 85 سريراً منها 68 سريراً بأقسام العزل و17 سريراً للعناية المشددة وتضم 14 جهاز تنفس اصطناعي مشغولة بشكل شبه كامل مشيراً إلى أن المشفى يزود غرف المرضى بالأوكسجين عبر محطة توليد أساسية إلى جانب وجود اسطوانات احتياطية إضافة إلى وجود خزان أوكسجين احتياطي بسعة 10 أطنان أوكسجين سائل.

 

وشدد الدكتور شحرور على دور كل فرد بالمجتمع بتحقيق الأمن الصحي عبر التزامه بارتداء الكمامة والتباعد المكاني والاستمرار بالتعقيم والابتعاد عن الأماكن المزدحمة وعدم إقامة التجمعات لكسر حلقة العدوى وضمان حماية كل فرد لنفسه ولأسرته.المصدر:سانا

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: