معهد واشنطن يوضح الغاية الروسية من التصعيد العسكري في شمال سوريا

اوضح تقرير لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الادنى أهداف التصعيد العسكري الروسي في مناطق خفض التصعيد في إدلب وحماة وحلب قبل أيام من انعقاد قمة بايدن بوتين في جنيف.

واكد التقرير إن الهدف الروسي من التصعيد في شمال غربي سوريا، هو أن إدلب لا تزال تديرها جماعة “إرهابية” مصنفة من قبل واشنطن، لذا فإن تقديم المساعدات الإنسانية لتلك المنطقة غير ضروري”، وأن أي شيء تفعله واشنطن، لا يغير حقيقة أن روسيا تمتلك كل النفوذ العسكري في سوريا، وتواصل اتباع سياساتها من موقع قوة.

وأشار التقرير إلى أنه  “يجب النظر إلى حادثة قتل قادة في “تحرير الشام”، في سياق مفاوضات الأمم المتحدة التي تجري بين الولايات المتحدة وروسيا حول مواصلة إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى الأراضي غير الخاضعة لسيطرة حكومة الأسد”.

وأضاف التقرير أنه  “من خلال قتل قادة من الهيئة، يبدو أن فلاديمير بوتين يبعث برسالتين إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل اجتماعهما المقرر في جنيف في 16 حزيران/يونيو.

الرسالة الأولى :” لا تزال إدلب خاضعة لسيطرة جماعة تصنفها الولايات المتحدة على لائحة الإرهاب، لذا فإن تقديم المساعدات الإنسانية لتلك المنطقة غير ضروري”.

الرسالة الثانية :”لن يغيّر أي إجراء تتخذه واشنطن واقع تمتّع روسيا بكل النفوذ العسكري في سوريا وتواصل تطبيق سياساتها من موقع قوة”.

وأكّد التقرير على أنه وبالرغم من أن هيئة تحرير الشام ليست حليفا لواشنطن، لكن الهجمات الروسية هي طريقة أخرى ليؤكد فيها بوتين، أنه “هو الذي يتحكم في مستقبل سوريا”.

وقال التقرير أن استمرار النهج المتواضع للسياسة الأمريكية في سوريا، لن يؤدي إلا إلى المزيد من استعراض العضلات الروسية، سواء في إدلب أو خلال اجتماعات جنيف أو قبل اتخاذ أي قرارات دبلوماسية رئيسية أخرى.

وتشهد مناطق إدلب منذ يوم امس السبت تصعيدا عسكريا بين اطراف النزاع في مناطق إدلب وحماة وحلب يعتبر هو الأعنف منذ مطلع العام الجاري ,حيث ارتفع تعداد الذين قضوا  في القصف الذي استهدف مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة تركيا إلى 21 شخص، هم: 17 مدني من ضمنهم سيدة وطفلها و3 نساء من كوادر المشفى وطبيب وسيدة أخرى وطفلة، وبالإضافة لقيادي في فصيل سليمان شاه واثنين من عناصر الفصيل ذاته، وعنصر من الشرطة، ممن قضوا جميعاً جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقتها قوات الجيش السوري  من مواقعها في الزيارة وابين على مدينة عفرين

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: