معهد أمريكي: وزير الدفاع الروسي” شويغو” هو المسؤول الروسي الأكثر تمسكاً بـ” الأسد”

كشف معهد “جيمس تاون” الأمريكي للبحوث، عن تمسك ثاني أقوى شخصية في روسيا بالرئيس السوري بشار الأسد، على الرغم من تفكك نظامه الحاكم، وتعرضه للسقوط المفاجئ بأي لحظة، بحسب المعهد.
وذكرت وكالة الحدث نقلاً  عن المعهد، إن هذه الشخصية هي وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، فهو من يرفض حاليًا الاستماع لتلك الأصوات المتعالية من داخل الأوساط الروسية والمطالبة بالانسحاب من سوريا وترك الأسد يواجه مصيره بنفسه.
ووصف شويغو بالسياسي الوحيد في روسيا (إلى جانب الرئيس فلاديمير بوتين) الذي يملك حوله حاشية تقدسه، بأنّه هو السياسي الأبرز الذي أخذ دورًا في تحديد المسار في سوريا أكثر من دور القائد العام.
ويرى المعهد أن موسكو لا تمتلك الكلفة المادية لإعادة إعمار سوريا بعد الحرب، ولا يمكنها الاعتماد على إيران لمواصلة دعم الميليشيات المختلفة على الأرض، كما أن الأسد سيبقى مفلسا وعرضة للانهيار المفاجئ إلا أنّ موسكو عالقة به وهي تزداد غضبًا من عدم رؤية أي حل.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: