صدى الواقع السوري

معاناة طلاب الجامعة في محافظة طرطوس مع موظفي الامتحانات

كما يقال الشكوى لغير الله مذلة ولكن لكي لاتبقى الحسرة في القلب وعسى أن نلقى أذنا صاغية ,ننشر معاناة طلاب جامعة طرطوس مع موظفي الامتحانات حيث وصلتنا عدة شكاوى من قبل طلاب عانوا من تكرار رسوبهم في نفس المادة عدة مرات رغم ثقتهم بأنهم يجب أن يحصلوا على نتائج جيدة هذا الأمر دفعني إلى أن ألتقي بعدد من الطلاب من أصحاب الشكاوى والذين كانوا من فروع مختلفة ودار الحديث معهم حول هذا الموضوع وقالت إحدى الطالبات إن هناك الكثير من الظلم في دائرة الامتحانات إذ لا توجد أي رقابة أو محاسبة للموظفين في الدائرة فهم يفعلون ما يحلوا لهم ودون علم عمداء الكليات وهكذا يتم ظلم بعض الطلاب على حساب زملائهم

وهذا ما أكده لي طالب آخر بقوله : إن موظفي الدائرة يتلاعبون بنتائج المواد حيث يقوم الموظف باستبدال علامة طالب جيدة بنتيجة طالب آ خر راسب دون أن تتغير نسبة النجاح وذلك لقاء حصول هذا الموظف على المال

وقال طالب آخر : قمت بتقديم إحدى المواد ست مرات دون جدوى ففي كل مرة تكون النتيجة الرسوب رغم أنني كنت متأكدا من النجاح .وقالت إحدى الطالبات إنها رأت زميلتها تغش في الامتحان وكان المراقب يراها  لكنه أظهر عدم الانتباه

والجدير بالذكر أن هذه الظاهرة باتت حديث الجميع من طلاب الكليات دون جدوى , ولكن إلى متى تستمر هذه المعاناة  طلاب يجدون ويتعبون دون جدوى وقسم آخر ينجحون لا بل يتفوقون دون أدنى جهد

تقرير: سهير يوسف

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: