معارك عنيفة في إدلب وأكثر من 70 قتيلا خلال 24 ساعة الأخيرة

لقي نحو 70 مقاتلا حتفهم في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة في معارك إدلب بين قوات الجيش السوري والفصائل المتشددة وأخرى معارضة في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

وقال المرصد السوري إن الاشتباكات خلال 24 ساعة الأخيرة في إدلب  أسفرت عن مقتل 36 عنصرا من قوات الجيش السوري و33 من الفصائل المسلحة.

ووصف مدير المرصد رامي عبد الرحمن  هذه الاشتباكات  بأنها الأكثر عنفا في محافظة إدلب منذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ” والذي أعلنه النظام وحليفه الروسي.

وفر سكان القرى المتضررة إلى المناطق الشمالية، لينضموا إلى مئات الآلاف الذين خرجوا من المحافظة التي تعاني من العنف منذ اندلاعه في وقت سابق من العام.

كما وتصاعدت صباح اليوم الاثنين أعمدة الدخان في سماء مدينة سراقب إثر غارات للطيران الحربي نفذتها على مواقع لمتشددين ومقاتلين معارضين.

ويسيطر مقاتلو هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) على محافظة إدلب، ولا تزال غالبية هذه المنطقة، كما مناطق محاذية في محافظات حلب وحماه واللاذقية، خارج سيطرة الجيش السوري.

وتضم هذه المناطق عدة جماعات متشددة، بالإضافة إلى فصائل مسلحة أخرى ولكن تقلص نفوذها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: