معارض سوري: بعض قادة المعارضة كانوا انتهازيين وواشنطن تخلت عن المعارضة السورية

صرح المعارض السوري محمود الحمزة خلال لقاء له مع المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الوليات المتحدة الأمريكية قد تخلت عن المعارضة وسمحت باستمرار الحكومة السورية

سوريا التي تعاني من الحرب ما يقارب من العشر سنوات لا تزال الطريق امامها مجهول بسبب عم التوافق الدولي حول العديد من القضايا التي من ِانها انهاء الصراع السوري

اتهم الحمزة روسيا ورأى إنها تمارس دوراً سلبياً في المسألة السوري وهي التي قامت بحماية الرئيس السورية بشار الأسد عندما تدخلت بشكل مباشر في عام 2015 كما استخدمت حق النقض الفيتو ضد القرارات التي كانت تصدر من مجلس الأمن الدولي بشأن النزاع السوري وخاصة الملف الكيميائي كما قامت بإرسال المرتزقة إلى سوريا في إشارة إلى قوات فاغنر الروسية

وأكد الحمزة على أن طريق الحل في سوريا وإنهاء أزمة السوريين تكمن في حدوث مرحلة انتقالية ومغادرة الحكومة الحالية السلطة بحيث يتسنى للسوريين انتخاب رئيس جديد.

كما أشار الحمزة إلى أن العديد من قادة المعارضة السورية لعبوا دوراً انتهازياً في الحرب السورية وبعضهم كان مندساً يعمل لصالح الحكومة السورية وقال أن هياكل المعارضة الحالية لا تمثل الثورة السورية ولا الشعب السوري بل أصبحت تشكل حجر عثرة أمام نضال الشهب السوري ويركضون وراء السلطة والمال والوطنيون منهم تم ابعادهم عن القرار ولم يلتزموا بأهداف الثورة السورية وانما اهتمت بمصالح فئة وخاصة بقادة المعارضة

وقال الحمزة أن تسوية الأزمة السورية مرتبط بتفاهم امريكي تركي روسي فإذا أرادت تلك الدول اناء الأزمة السورية فسوف تنتهي وأن لم يحدث أي اتفاق بين تلك الدول فإن آفاق الحل مازالت بعيدة عن يد السوريين

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: