معارض إيراني: طهران تسعى إلى إقامة منطقة صناعية حرة في سوريا لغسيل الأموال وتهريب الأسلحة لخدمة الحرس الثوري الإيراني

 

أكد المعارض الإيراني علي رضا أن مساعي طهران لبناء منطقة صناعية حرة في سوريا تأتي خدمة لمصالح ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في غسيل الأموال وتهريب الأسلحة.

وفي تصريح لموقع “سوريا 24” ، قال رضا إن “تسريع إيران توسيع العلاقات الاقتصادية وعقد صفقات وإقامة منطقة صناعية حرة مع حكومة دمشق ، يأتي خوفا من التغييرات الحديثة في الطاولة الاقتصادية السورية بما فيها تصريحات رامي مخلوف الأخيرة”.

وأوضح أن “إيران تخشى أن تخسر في المعركة الاقتصادية، خاصة أن روسيا تطالب بحصة الأسد في الاقتصاد السوري، فيأتي هذا الاتفاق في إطار الحصول على بعض الضمانات الاقتصادية”.

وحذر رضا من أن “منطقة صناعية حرة ستفيد الحرس الثوري في التجارة وغسيل الأموال وإرسال الأسلحة والعتاد إلى ميليشيا حزب الله وغيرها من الميليشيات”.

وكان وزير الاقتصاد والمالية الإيراني فرهاد دج بسند، كشف عن اتفاق بين إيران وحكومة دمشق السوري لإقامة منطقة صناعية حرة مشتركة، للمساهمة في تعزيز القدرات الإنتاجية والصناعية للحكومة السورية، وإعادة البنية التحتية والتنموية التي استهدفتها الحرب.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: