مطالبون برفع أجورهم… إضراب عمال المطاحن التابعة للحكومة السورية عن العمل في مدينة قامشلو يتسبب بنقص كميات الطحين في شمال شرق سوريا

أضرب عمال المطاحن التابعة  للحكومة السورية في مدينة قامشلو ” القامشلي” عن العمل  مطالبين برفع وزيادة رواتبهم الامر الذي أدى إلى نقص كمية الطحين في مناطق شمال شرق سوريا.

واكدت مصادر مطلعة لمراسل صدى الواقع السوري vedeng news ان عمال المطحنتين التابعتين للحكومة السورية أضربوا عن العمل وأن أغلبيتهم يرفضون القدوم إلى الدوام ويطالبون برفع الرواتب .

وأضافت المصادر  لمراسلنا :”  بالإضافة لذلك فإن العمال في أربع مطاحن خاصة أخرى متعاقدة مع  الحكومة السورية أضربوا  أيضا ًعن العمل ويطالبون برفع أجورهم”.

وتابعت المصادر ان عملية الإضراب تسببت في نقص كميات الطحين بشمال شرق سوريا مما أثر سلباً على مادة الخبز التي تشهد نقصا في الكمية بالآونة الاخيرة.

ويذكر ان عملية الإضراب هذه تأتي في ظل ظروف قاسية تعيشها سوريا ومناطق شمال شرق سوريا نتيجة ارتفاع  أسعار الدولار وانخفاض الليرة السورية امامها  وذلك بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على حكومة دمشق.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: