مصطفى بالي: سجل تركيا الإجرامي ليس أقل سوءاً من داعش

قال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي، إن جيش الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية قتلوا أكثر من ألف مدني في عفرين ورأس العين وتل أبيض منذ العام 2018 وشردوا مئات الآلاف عن منازلهم.
وأكد بالي في تغريدة له بأن العدو التركي وليس تنظيم داعش الإرهابي، تسبب منذ العام 2018 باستشهاد أكثر من ألف مدني في عفرين ورأس العين وتل أبيض وتشريد أكثر من خمسمئة ألف من منازلهم في عفرين ونحو ثلاثمئة ألف في شمال شرق سوريا.

وأشار مدير المركز الإعلامي لقسد أن لديهم مقاطع فيديو يصور جنود أتراك وهم يقطعون رؤوس مقاتلين كرد في تركيا، مضيفا أنه توجد مقاطع أخرى لقيام النظام التركي بحرق حوالي مئة وسبعين من الكرد وهم أحياء في أقبية بتركيا.

وجاءت تصريحات بالي رداً على قيام أردوغان، خلال اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وبعض أعضاء الكونغرس، بعرض فيلم كرتوني حول الصراع في سوريا، وهو ما أثار موجة من الضحك والسخرية في الاجتماع.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: