مصرف سوريا المركزي يصدر بيانا حول تطورات سعر الصرف.. ويدعو لعدم الانجرار وراء الشائعات

طالب مصرف سوريا المركزي بعدم الانجرار خلف الشائعات، وقال إن الأمر “يتطلب وعيا للاستمرار في التصدي للمحاولات التي تستهدف النيل من الليرة السورية”.

وحول ما وصفها بـ “التطورات الحاصلة في سوق القطع الأجنبي خلال الفترة الأخيرة وما حملته من تغيرات في سعر صرف الليرة السورية” قال المركزي السوري في بيان إنه اتخذ مجموعة إجراءات للتدخل في سوق القطع الأجنبي في محاولة إلى إعادة الاستقرار وتحقيق التوازن فيه.

وجاء في تفاصيل البيان الذي نشره المصرف عبر موقعه على الفيس بوك:

إشارةً إلى التطورات الحاصلة في سوق القطع الأجنبي خلال الفترة الأخيرة السابقة وما حملته من تغيرات في سعر صرف الليرة السورية، قام مصرف سورية المركزي باتخاذ مجموعة من الإجراءات للتدخل في سوق القطع الأجنبي في محاولة إلى إعادة الاستقرار وتحقيق التوازن فيه، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية، حيث قامت هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والضابطة العدلية بالعديد من المهمات في مختلف المحافظات وتحديداً محافظات دمشق وحماة وحلب والتي أسفرت عن وضع يدها على مجموعة من الشركات والجهات التي تعمل بالمضاربة على الليرة السورية وتم مصادرة كميات كبيرة من الأموال بالليرات السورية والدولار الأمريكي، ويستمر مصرف سورية المركزي بعملية تدخل متعددة الأوجه وصولاً إلى إعادة سعر الصرف في سوق القطع إلى مستويات توازنية سابقة.

ويهيب المصرف المركزي بالأخوة المواطنين سواء أفراداً أم أصحاب الفعاليات الاقتصادية بعدم الانجرار خلف الشائعات والتي ترافقت مع طرح فئة الخمسة آلاف ليرة سورية التي تستهدف التهويل للتخلي عن العملة الوطنية، ويؤكد المصرف أنه مستمر في إجراءاته التدخلية في سوق القطع واستخدام أدواته في تحقيق الاستقرار للعملة الوطنية والحفاظ عليها، ويرى المصرف أن الأمر يتطلب وعياً من قبل المواطنين وأصحاب الشركات إلى جانب إجراءاته للاستمرار في التصدي للمحاولات التي تستهدف النيل من الليرة السورية والشعب السوري الذي أثبت صموده طوال فترة الحرب.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: