صدى الواقع السوري

مصرف سوريا المركزي يحدد المبالغ التي يسمح بإدخالها وإخراجها من و إلى سوريا

حدد مصرف سوريا المركزي قيمة المبالغ المالية المسموح بإدخالها وإخراجها من وإلى سوريا، بالعملة الأجنبية أو الليرة السورية.

ونشر حاكم المصرف، دريد درغام، عبر صفحته في “فيسبوك” تفاصيل الحدود الدنيا والعليا للقطع الأجنبي والعملة السورية، التي يمكن للسوريين وغيرهم إدخالها وإخراجها عبر الحدود.

وبحسب القرار الصادر عن المصرف، فإن “المبالغ النقدية المسموح إدخالها دون تصريح، هي المبالغ الأقل من خمسة آلاف دولار أمريكي و500 ألف ليرة سورية، في حين الحد الأقصى للمبالغ النقدية المسموح إدخالها بمجرد التصريح عنها حتى 100 ألف دولار”.

وأوضح القرار أن “المبالغ النقدية المسموح إخراجها دون التصريح عنها من سوريا، هي المبالغ الأقل من ألف دولار بالنسبة للمسافرين إلى الأردن ولبنان، وأقل من ثلاثة آلاف دولار بالنسبة للمسافرين إلى بقية العالم”.

في حين، يبلغ الحد الأقصى للمبالغ النقدية المسموح إخراجها بمجرد التصريح عنها، بحسب القرار، عشرة آلاف دولار للسوريين ومن في حكمهم، أما غير السوريين خمسة آلاف دولار.

فيما تبلغ المبالغ النقدية بالليرة السورية المسموح إخراجها 50 ألف ليرة سورية فقط، بينما لا يسمح للعرب والأجانب غير المقيمين إخراج أي مبالغ في الليرة السورية، بحسب القرار أيضا.

والجدير بالذكر أن القرار استثنى العابرين بطريقة الترانزيت عبر المطارات والموانئ السورية من التعليمات المذكورة

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: