مصرع اثنين من المرافقين الشخصيين للقيادي البارز في قوات النظام بحلب، العقيد سهيل حسن.

#صدى_سوريا:

أكدت مصادر إعلامية موالية للنظام اليوم الأحد، مصرع اثنين من المرافقين الشخصيين للقيادي البارز في قوات

النظام بحلب، العقيد سهيل حسن.

 

وأشارت المصادر إلى أن مرافقي الحسن الملقب بـ (النمر) لقيا مصرعهما خلال المعارك على أطراف مدينة حلب

الجنوبية، ونشر موالو النظام العديد من الصور لهما بوصفهما قياديين بارزين في المجموعات التي يقودها سهيل

الحسن، وكلاهما ينحدران من منطقة الساحل ويقطنان في دمشق.ؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ

 

المرافق الأول الذي نعاه إعلام النظام هو “مهند كمال سليمان” من قرية جوبة مجبر بمنطقة الشيخ بدر في ريف

طرطوس، وكان يقطن في حي المزة 86 بدمشق. والثاني هو “كرام إسماعيل” الملقب بـ “أبي لوند” والمنحدر من

منطقة واي العيون في ريف حماة الغربي ويقطن حي المزة 86 بدمشق أيضاً.

في السياق أيضاً، نعى موالو النظام في الساحل كلاً من رمضان ابراهيـم ديـب من قرية كفرجوايا قرب صافيتا،

ولؤي غسان عبد الله، ونـزار سميـر غانـم من قرية العامودية في القدموس التابعة لمحافظة طرطوس.

وكانت جبهة (فتح الشام) أعلنت عن مقتل أكثر من 150 عنصراً من قوات النظام خلال الأيام الماضية خلال محاولاتها

التقدم إلى منطقة مشروع 1070 جنوبي مدينة حلب، في حين قال الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام إن

أكثر من 170 عنصراً من قوات النظام لقوا مصرعهم خلال الأيام الثلاثة الماضية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: