مصدر روسي : لإلقاء اللوم على القوات الحكومية… مسلحون في إدلب يخططون لاستفزازات كيميائية

أعلن مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا التابع لوزارة الدفاع الروسية، عن تلقيه معلومات حول تخطيط مسلحين في إدلب لشن استفزازات كيميائية لإلقاء اللوم على القوات الحكومية.

وصرح نائب رئيس مركز المصالحة، ألكسندر غرينكيفيتش، أثناء موجز صحفي عقده يوم الأحد، بأن المعلومات الواردة تتحدث عن تخطيط مسلحي تنظيم ما يسمى”هيئة تحرير الشام” التي تشكل “جبهة النصرة” الإرهابية السابقة عمودها الفقري، لتنفيذ استفزازات باستخدام مواد سامة في القطاع الجنوبي من منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وتابع الضابط الروسي أن المسلحين ينوون فبركة هجمات كيميائية في مدينة أريحا وبلدة بسامس بغية اتهام قوات الحكومة السورية لاحقا باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين.

وأشار غرينكيفيتش إلى أن التحضيرات جارية، حسب المعلومات المتوفرة، في أماكن الاستفزازات المتوقعة لتصويرها، وذلك بمشاركة نشطاء “الخوذ البيضاء”.

ودعا مركز المصالحة الروسي قادة الفصائل المسلحة إلى “الامتناع عن الاستفزازات العسكرية واتباع مسلك التسوية السياسية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم”.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: