مصدر رسمي حكومي لصحيفة موالية : جيش الاحتلال التركي يستعد لإخلاء نقاطه المراقبة داخل الأراضي السورية والبداية من مورك

أعلن القائم بأعمال محافظة إدلب محمد فادي السعدون في تصريح لصحيفة «الوطن» الموالية ، اليوم الأحد، أن القوات التركية تجري استعدادات للانسحاب من نقاط مراقبة تابعة لها ويحاصرها الجيش السوري، وذلك في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

وقال السعدون: لدينا معلومات حول استعدادات الانسحاب ولكن حتى الآن لم يتم الانسحاب أو إخلاء أي نقاط، موضحاً أن عدد نقاط المراقبة التابعة للجيش التركي والتي يحاصرها الجيش السوري هي 12 نقطة، ومن المتوقع اليوم الأحد أو غداً، أن ينسحب الاحتلال من أول نقطة مراقبة , وهي نقطة المراقبة المقامة في مدينة مورك في ريف حماة الشمالي.

ويصل عدد نقاط المراقبة التي أقامها الجيش التركي في منطقة «خفض التصعيد»، إلى ٦٨ نقطة غير شرعية.

وأضاف السعدون: «المعلومات تفيد أيضاً بأن معنويات الجنود الأتراك في نقاط المراقبة المحاصرة منهارة وخاصة مع ترقب قيام الجيش السوري بعمل عسكري لتطبيق اتفاق موسكو وفتح طريق «إم 4» بالقوة بعد عجز الأتراك عن تطبيق الاتفاق وتنفيذ ما يترتب عليهم من التزامات وسحب المجموعات الإرهابية 5 كم شمال الطريق، متوقعاً أن يكون هناك انسحاب قريب من كل النقاط المحاصرة باتجاه مناطق خارج سيطرة الجيش السوري.

ولفت السعدون إلى أن التظاهرات والاعتصامات التي نفذها الأهالي في أرياف حماة وإدلب، أمام هذه النقاط، ومطالبتهم بانسحاب الاحتلال التركي، ساهمت بشكل كبير فيما يجري اليوم من استعدادات لسحب هذه النقاط.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: