مصادر لـ vedeng news : منعاً لهروب العناصر الموالية لتركيا , تواجدٌ للجنود الأتراك على الحواجز والجبهات

بعد أن كثُرت الأقاويل عن الحالة المزرية التي يعيشها العناصر المنضوية تحت مظلة ما يسمى الجيش الوطني والتي تأتمر بأوامر أنقرة , حيث دفعتها الأخيرة التوجّه نحو مناطق شرق الفرات دون تحقيق أدنى هدف لهؤلاء الأفراد سوى الارتزاق و نزولاً عند رغبة أنقرة في تحقيق مخطّطاتها في الشمال السوري , لكنّ الأحداث الأخيرة والمتسارعة التي شهدتها الساحة السورية , وخاصة فيما يتعلّق بإدلب والتّقدم الذي أحرزه الجيش السوري بمساندة روسيا كشفت للقاصي والدّاني نفاق تركيا وزيف وعودها الكاذبة لتلك العناصر الأمر الذي انعكس عمليّاً على ما يعيشونه من حالة بائسة هذه الأيام , وتأكيداً على ما ذكرناه أكّدتْ مصادر محلية لوكالة صدى الواقع السوري  vedeng  الأحد، ان الجبهات الأمامية في ريفي تل تمر ورأس العين شمال الحسكة، تشهد تواجد للجنود الاتراك على الحواجز والجبهات كافة، وسط ترجيحات بأن السبب يعود لمواجهة هروب المقاتلين من الفصائل أو تعاملهم مع قوات سوريا الديمقراطية.

كما أكّدتْ المصادر أيضاً  أن ” الجبهات الأمامية في ريف تل تمر ورأس العين ” سري كانيه ” وأبو راسين، أصبحت تتضمن جنود أتراك على الحواجز والجبهات كافة، حيث تم إجلاء المسلحين الموالين لتركيا عن تلك الحواجز، ونشر جنود الجيش التركي عوضاً عنهم دون الإعلان عن السّبب حتى اللحظة، وسط أنباء عن أن ذلك التحرك يأتي لمواجهة احتمالات هروبهم أو تعاملاتهم مع قوات سوريا الديمقراطية أو لمنع تنفيذهم هجوم على قوات الجيش السوري هناك”.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك