صدى الواقع السوري

مشدداً على مشاركتهم في اللجنة الدستورية .. روسيا تنتقد كثرة الاتجاهات السياسية لدى الكُرد السوريين

صرح نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بغدانوف، أنّه يجب تضمين الأكراد السوريين بشكل أكبر في تحضير مسودة الدستور السوري وانتقد الاتجاهات السياسية الكثيرة لدى الكُرد.

وأفاد بغدانوف في تصريح لوكالة “سبوتنيك”، على هامش مؤتمر باليرمو من أجل ليبيا، حول رأيه بغياب جزء كبير من الأكراد عن عمل اللجنة الدستورية السورية، “السؤال الذي كان دائماً مطروحاً خلال العمل على الحل السياسي في سوريا هو “من يمثل المصالح الكردية”. لأنّه حين كان يجري النقاش سابقاً على المستوى السياسي وحول مسودات الدستور، طبعا كان المنطق الصحيح هو تضمين الأكراد في هذا العمل وليس إبعادهم وبالتالي تغذية المشاعر الانفصالية، وهذا كان موقفنا منذ البداية”.

وأوضح بغدانوف “لكن من ناحية أخرى لدى الأكراد للأسف اتجاهات سياسية كثيرة، بعضهم موجود في الهيئة التفاوض السورية [المعارضة] التي تجمع المنصات الثلاث موسكو والرياض والقاهرة، وهناك حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على أجزاء كبيرة بدعم من الولايات المتحدة ولكن طبعا هذا لا يترك فرحة كبيرة لدى السكان العرب المحليين أو دولة مثل تركيا وطبعا لا يعجب دمشق لأنه يعتبر خلق سلطة موازية”.

ويذكر أن وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت في وقت سابق أن نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بوغدانوف، بحث مع السفير السوري رياض حداد مسألة تشكيل اللجنة الدستورية وعودة اللاجئين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: