صدى الواقع السوري

مشاجرة في اللاذقية تتحول لساحة معركة استخدمت فيها الرشاشات والقنابل

اندلع شجار بين جارين في قرية بكسا بريف اللاذقية إثر خلاف على أرض سرعان ما تطور إلى أشبه بساحة معركة استخدمت فيها الرشاشات والقنابل التي أدت إلى احتراق سيارة أحد الجارين، بالإضافة إلى احتراق عامود الكهرباء المجاور لمكان الحادث.

وفي التفاصيل، نقل مصدر محلي  لتلفزيون الخبر: “كان المدعو (أ-ج) يشكو دائماً من أن جاره المدعو (م-ص) يقطع الطريق أمام منزله, وكان خلافهما القديم الجديد حول الأرض التي يراها كل واحد منهما جزء من أرضه ومدخل خاص إلى منزلهما”.

وأضاف ،المدعو (أ-ج) استاء من إقدام جاره (م-ص) على زراعة الأرض موطن الخلاف، ما أدى إلى ملاسنة تطورت سريعاً إلى شجار بين الجارين، ثم إلى إقدام (أ-ج) على استخدام الرشاشات ورمي ثلاث قنابل أصابت إحداها سيارة (م-ص) ما أدى إلى اشتعالها”.

وأردف المصدر: “كما أدى رمي القنابل إلى اشتعال عامود الكهرباء المجاور لمنزل الجارين وإلى انقطاع خطوط الهاتف عن القرية باعتبار أن علبة الهاتف معلقة على العامود المحترق”.

وبيّن أنه “على الفور وصلت الجهات المختصة وفرق الإطفاء إلى مكان الحادث, حيث قام رجال الإطفاء بإخماد النيران المشتعلة من السيارة وعامود الكهرباء, في حين قامت الجهات المختصة بإلقاء القبض على المدعو (أ-ج) للمباشرة بالتحقيقات”

وأما فيما يتعلق بالصوت الذي سمع بعد ساعات على الشجار،تبين “أنه بسبب انفجار قنبلة قام (أ-ج)  بإلقائها أثناء الشجار ولم تنفجر فوراً، مؤكداً عدم وجود أضرار بشرية لا أثناء الشجار ولا عند انفجار القنبلة الثانية”.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: