مستشار الإدارة الذاتية: وحدة الصف الكردي ستكون دعماً للإقليم وسنداً قوياً للإدارة الذاتية

بعد تصريحات القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” حول التقارب الكردي _ الكردي.

قال مستشار الإدارة الذاتية في شمال وشرقي سوريا ” بدران جيا كرد” أن الفرصة مواتية لعقد مؤتمرٍ وطنيٍ كردستاني وأن القوات العسكرية قد تشكل نقطة للتحالف بين قوات سوريا الديمقراطية والبشمركة.

وقال بدران جيا كرد, لوكالة “نورث برس “طالعته فدنك نيوز أن الشعب الكردي يمر بلحظات  تاريخية ومصيرية ، بعد مئة عام من التجزئة والتشتت والإبادة بحق الشعب الكردي  في الأجزاء الأربعة من كردستان، والتي تمت حسب اتفاقية “سايكس – بيكو”، وكل الصراعات الدموية والعرقية القومية في منطقة الشرق الاوسط من نتاجها”.

مضيفاً بأن “طبيعة الخطط والمشاريع للقوى المهيمنة، باتت تحدد شكل الصراعات والتجاذبات بين الأحلاف والأقطاب” ، ويرى جيا كرد أن قواعد اللعبة وشكل الصراعات “باتت تتغير وفقاً لتوازنات وتجاذبات جديدة، في ظل نظام عالمي شامل”.

وبتابع نظرا لأن فقدان   “أي حلقة من الأجزاء الأربعة المكملة لبعضها في كردستان، يعني فقدان الحلقات الاخرى بالتتابع والتسلسل”، فإن ذلك يوضح الدور المنوط بإدارة اقليم كردستان العراق، لكونها تملك حالة قانونية وشرعية.

مأكدا ، أن  إدارة الإقليم- محاصرة من المخاطر العراقية والتركية والإقليمية الأخرى.

ويعتبر القيادي الكردي أن قيام هذه الإدارة بأي مبادرةٍ تخدم وحدة الصف الكردي، ستكون مدعومة من قبلهم، مؤكداً أنهم “سيقومون بمسؤوليتهم تجاه ذلك على نهج التضحيات التي قدمناها، وبشكلٍ يليق بنا”.

ويرى بأن هذه المبادرة ستكون دعماً وطنياً لحكومة الإقليم ومواجهة التحديات و بنفس الوقت سنداً قوياً للإدارة الذاتية في شمال وشرقي سوريا”.

وحول التقارب الكردي الكردي  قال الجنرال مظلوم عبدي يوم أمس الثلاثاء ” ناقشنا الموضوع مع جميع الأحزاب الكردية وأبدى الجميع مواقف ايجابية ليمثلوا دورهم في هذه المرحلة ولإدارة إقليم كردستان دور هام في هذا الموضوع وندائنا إلى إدارة إقليم كردستان وبالأخص الرئيس البارزاني أن يكون له دور ايجابي فيها.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: