مساعٍ تركية لتشكيل مجلس عسكري موحد في الشمال السوري لتنفيذ اجندات تركيا في المنطقة

 

منذ عدة شهور والاستخبارات التركية تعمل على تشكيل مجلس عسكري موحد في الشمال السوري يضم جميع الفصائل المسلحة الموالية لها بهدف جعلها أداة رئيسية لتحقيق سياستها في المنطقة عموماً وسوريا خصوصاً

وحسب المعلومات المتوفرة فإن تركيا تعمل على تحويل محافظة إدلب السورية معقل جبهة النصرة إلى نقطة ارتكاز أساسية في تنفيذ هذا المخطط إذ تسعى أنقرة إلى تحويل الفصائل المسلحة الموجودة في محافظة إدلب إلى ألوية عسكرية تابع لمجلس عسكري موحد وبالتالي تشكيل هيكل عسكري جديد في إدلب على أن يقوده مندوبون تابعين “لهيئة تحرير الشام”

إذاً الخطوة التركية هذه تهدف بالدرجة الأولى إلى استدراج الفصائل المسلحة لتنضم إلى جبهة النصرة بحجة تشكل جسم جديد للمعارضة العسكرية في الشمال السوري ومن جهة أخرى تهدف الى تغيير أسم هيئة تحرير الشام كما فعلته مع جبهة النصرة وذلك في محاولة منها رفع صفة الإرهاب عن هذه المنظمة المتطرفة والتي تتخذ من تركيا قاعدة خلفية لها

من جانب آخر تسعى أنقرة خلال هذا العمل إلى ترسيخ وجودها في الشمال السوري عسكرياً وإدارياً بعدما تمكنت من فرض سيطرتها الكاملة على الائتلاف الوطني السوري المعارض الممثل السياسي للفصائل المسلحة الموالية لها وبذلك تكون تركيا قد أكملت سيطرتها العسكرية والإدارية والسياسية والاقتصادية على جميع المناطق التي احتلتها في الشمال السوري

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: