مسؤول لبناني: الحصار على سوريا يمكنه أن يشل الأوضاع الاقتصادية بلبنان

قال النائب اللباني اسامة سعد ان فرض الحصار على سوريا من شأنه أن يشل الأوضاع الاقتصادية المنهارة بلبنان.

وأوضح  الأمين العام لـ”التنظيم الشعبي الناصري” النائب ​أسامة سعد​، على أنّ “ما تزعمه ​الإدارة الأميركية​ عن أنّ “قانون قيصر” يستهدف حماية ​الشعب السوري​، ليس سوى نفاق وتضليل”، متسائلًا: “متى كانت الإدارة الأميركية إلى جانب الشعوب، وهي الّتي دعمت ولا تزال تدعم أعتى الأنظمة الديكتاتوريّة والعنصريّة في العالم، وفي طليعتها الكيان الصهيوني الّذي يشنّ منذ أكثر من 70 سنة حرب تطهير عنصري وإبادة ضدّ ​الشعب الفلسطيني​؟”  وفق قوله.

ولفت في تصريح، إلى أنّه “لو كانت الإدارة الأميركية حريصة على ​سوريا​ والشعب السوري، لما باركت ضمّ ​”إسرائيل”​ للجولان السوري، حيث تمارس قوات الاحتلال أبشع أشكال الاضطهاد والتنكيل ضدّ أبناء ​الجولان​، ولما دعمت سياسيًّا وعسكريا مشروع الإدارة الذاتية في شمال شرقي سوريا.

كما رأى سعد أن “تنفيذ “قانون قيصر” إنّما يستهدف أيضًا ​لبنان​، فسوريا هي الرئة الوحيدة الّتي يتنفّس لبنان بواسطتها، وهي أيضًا مدخله الوحيد نحو بلدان المشرق العربي”، مشدّدًا على أنّ “فرض الحصار على سوريا من شأنه أن يشلّ الأوضاع الاقتصاديّة المنهارة أصلًا في لبنان، غير أنّه للأسف الشديد، لا تبدو المنظومة السياسيّة الحاكمة قادرة على مواجهة تداعيات هذا القانون على لبنان، وذلك بسبب تبعيّتها لمرجعيّاتها الخارجيّة، وتفضيلها لمصالحها الفئويّة والطائفيّة الخاصّة على حساب المصالح الوطنيّة”.

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: