مسؤول في إدارة مكافحة المخدرات التابعة للحكومة السورية ينجو من محاولة اغتيال في درعا

نجا مسؤول سوري كبير في “إدارة مكافحة المخدرات” التابعة للحكومة السورية، من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة استهدفت سيارته في مدينة درعا الحدودية مع الأردن

واستهدفت عبوة ناسفة سيارة رئيس فرع مكافحة المخدرات  في محافظة درعا، إلا أنه لم يكن بداخلها، بحسب مصادر محلية اشارت ايضا إلى أن 3 عناصر من ملاك الفرع بالمحافظة أصيبوا بجروح، إصابة أحدهم خطرة”.

وأوضحت المصادر أن الاستهداف تم في حي الكاشف بمدينة درعا على الطريق المؤدية إلى دوار الحمامة، لتتوجه على الفور قوات الجهات المختصة وعناصر الأمن الداخلي وقائد شرطة المحافظة إلى موقع الانفجار للوقوف على حيثياته ومتابعة التحقيقات.

ونقل موقع “سبوتنيك” عن قائد شرطة محافظة درعا العميد ضرار دندل قوله إن “هذا العمل الإرهابي لن يثني عناصر الشرطة عن متابعة مهامهم في الحفاظ على الأمن العام وملاحقة المطلوبين”، لافتا إلى أن “مروجي المخدرات هم أخطر من الإرهاب بحد ذاته”.

وأضاف أن “أحد العناصر المصابين إصابته حساسة وأن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة زرعها إرهابيون بسيارة رئيس فرع مكافحة المخدرات”.

وبينت مصادر طبية أنه “تم تقديم الإسعافات الأولية للعنصر المصاب بإصابة بليغة، وبعد النجاح في إيقاف النزيف الذي يعاني منه، تم نقله على الفور إلى (مشفى الشرطة) في العاصمة دمشق

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: