صدى الواقع السوري

مسؤول سوري :لم يتم رفض أي طلب للعودة إلى سورية إلا المطلوبين لجرائم قتل وذبح وخيانة

 

قال المستشار في وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية السورية بأن المؤتمر الذي أعلنت عنه وزارة الدفاع الروسية قبل أيام لم يحدد له وقت معين بعد، لكنه سيقام مع كافة الدول التي يتواجد فيها لاجئون سوريون، مضيفاً بأن روسيا قامت بالتواصل مع 41 دولة من خلال السفارات الروسية المتواجدة في تلك الدول، وحصلنا على معلومات وأرقام تخصّ السوريين المتواجدين هناك من أجل تسهيل عودتهم، وهذه الدول ستكون مدعوة لحضور هذا المؤتمر.
وفيما يخص المسموح لهم أو الممنوعين من العودة إلى سورية، قوله : لم يتم رفض أي طلب للعودة إلى سورية، فهذا حق لكل سوري، لكن هناك بعض التسويات التي رُفضت وهي حالات لأشخاص ارتكبوا جرائم لا يمكن أن تقوم الحكومة أو الهيئة بالتسامح معها كونها تحمل طابع الحق الشخصي، وهؤلاء الأشخاص الذين رُفضت تسوية أوضاعهم يمكنهم القدوم إلى سورية ووضع أنفسهم أمام القانون وهو من يبت بأمرهم، حيث يوجد أسماء ممن ارتكب أصحابها جرائم قتل وذبح وخيانة بحق سورية، ونحن كهيئة لا نملك صلاحيات السماح لهم بالعودة من دون أي محاسبة أو مساءلة قانونية، وما تبقّى تتم ترتيب عودتهم وفق الأصول، وباب العودة مفتوح للجميع.
وفيما يخص عودة السوريين من الجانب الأردني، قال: “بالفعل تم تجهيز المعبر لاستقبال أهالينا الموجودين في الأردن بكل ما يلزم، من مكان للاستقبال إلى وحدة صحية وكافة الإجراءات. ولكن مع الأسف، يبدو أن تعليمات صدرت للسلطات الأردنية من قِبل الأمريكيين واللاعبين الإقليميين، بعدم السماح للسوريين بالعودة في الوقت الحالي، مضيفاً: نحن جاهزون لاستقبال أهالينا في أي وقت، ونأمل أن تشهد الأيام المقبلة عودة السوريين بعد أن كانت الوعود تتحدث عن الفترة التي تلت عطلة عيد الأضحى، حيث نتواصل مع الجانب الروسي بهذا الخصوص.
وأعلن المستشار في “المصالحة الوطنية” أنه “يمكن لأي سوري في أي دولة في العالم التقدم إلى السفارات أو الممثليات الدبلوماسية السورية للتقدم بطلب للعودة، وهي متاحة للجميع، وكل سوري يرغب بالعودة إلى سورية مرحب بعودته في أي وقت وهذا حق للجميع”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: