مسؤول أممي :آلاف الأطفال لداعش من 60 دولة عالقين في مخيمات شمال شرق سوريا و على الدول بذل الجهد لضمان عودتهم إلى أوطانهم

شارك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة  فورونكوف اليوم في اجتماع مجلس الأمن المفتوح بصيغة آريا بشأن إعادة الأطفال من مناطق الصراع بسوريا  ، ودعا إلى حمايتهم بسرعة وتطوعية

وقال ” فورونكوف : أن 27 ألف طفل، الكثيرون منهم من أبناء مسلحي تنظيم “داعش”، لا يزالون عالقين ومتروكين لمصيرهم في المخيم حيث يواجهون خطر التشدد، بالإضافة إلى خطر التعرض لهجمات من قبل أنصار “داعش”.”.

ولفت فورونكوف إلى أن:” آلاف الأطفال من 60 دولة عالقون في المخيمات شمال شرقي سوريا، مشددا على ضرورة أن تتحمل دولهم وليس سوريا المسؤولية عن مصيرهم.

ودعا فورونكوف :”إلى بذل قصارى الجهد من أجل ضمان عودة هؤلاء الأطفال إلى دولهم، مبديا قناعته بقدرة “أيتام داعش” على إعادة التأهيل في مجتمعاتهم.

وأكد فورونكوف :”ضرورة معاملة هؤلاء الأطفال كمتضررين”.

وأشار فورونكوف إلى أن عددا من الدول التي نظمت الاجتماع، منها روسيا وكازاخستان، استعادت حتى الآن نحو ألف طفل وأفراد عوائلهم.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: