مسؤول أمريكي:انتخابات الرئاسة في سوريا لن تكون حرة ولا نزيهة

قال متحدث باسم الخارجية الأميركية، إن “الانتخابات الرئاسية” السورية المقترحة هذا العام “لن تكون حرة ولا نزيهة”.

وقال المتحدث، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، لموقع الحرة الأمريكي  أمس الثلاثاء إنه ” في هذه الأجواء لا نقيم هذه الدعوة لإجراء انتخابات بأنها تتمتع بالمصداقية”.

وأضاف أنه “وكما هو محدد في قرار مجلس الأمن الدولي 2254، فإنه يجب اتخاذ خطوات نحو إجراء انتخابات حرة ونزيهة وفقا لدستور جديد تدار تحت إشراف الأمم المتحدة حيث يمكن لجميع السوريين المشاركة فيها بمن فيهم النازحون داخليا واللاجئون والشتات”.

وأشار المتحدث إلى أن الولايات المتحدة “تعتقد أن الاستقرار في سوريا والمنطقة بشكل عام يتوفر بشكل أفضل من خلال عملية سياسية تؤدي إلى نتائج سلمية في سوريا. نحن ملتزمون بالعمل مع الحلفاء والشركاء والأمم المتحدة لضمان بقاء حل سياسي دائم في متناول اليد”.

والأحد، حدد “مجلس الشعب” التابع  للحكومة السورية يوم 26 مايو موعدا للانتخابات الرئاسية.

ولم يعلن الرئيس السوري بشار الأسد، الذي تسلم في العام 2000 منصب الرئاسة خلفا لوالده حافظ الأسد، حتى الآن رسميا ترشحه للانتخابات.

وتتزامن الانتخابات مع أزمة اقتصادية خانقة تشهدها سوريا، فاقمتها العقوبات الغربية وإجراءات احتواء فيروس كورونا، فضلاً عن الانهيار الاقتصادي المتسارع في لبنان المجاور حيث يودع سوريون كثر، بينهم رجال أعمال، أموالهم.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: